منتدى متجدد قادم بقوة انشاء الله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواء الروح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رواء الروح   الأحد سبتمبر 05, 2010 3:29 pm



رواء الروح




هذا الإنسان مخلوق من (روح) و (جسد)

الجسد روائه في (الأرض) , و الروح روائها في (السماء)

غفل البعض عن ( رواء الروح )..

فعاش حياته تائها .. منهكا

يتخبطه الظمأ فلا يكاد يفيق


(وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ )


كيف نروي ظمأ أرواحنا ؟

يقول ( كريم الشاذلي ) ضمن درر كتابه ( أفكار صغيرة لحياة كبيرة )

- وأنقلها بتصرف يسير -

( إن أرواحنا في هذا الزمن صارت عطشى على الدوام .

وتالله لا يروي ظمأها شيء كــ( قطرات الإيمان) ..

.. و لذة الإيمان يا صديقي لا تتأتى سوى بالتعبد الصادق )



( رواء الروح ) التي أنهكها ( الظمأ )

لا يكون إلا بالإيمان

و لذة الإيمان لا تأتي إلا بالتعبد

وليس أي تعبد

بل الصااااادق

( فمن لم يكن صادقا فلا يتعن )



رواء الروح (في السماء)

و لاشيء ( يربطنا بالسماء) مثل ( الصلاة)



يقول كريم الشاذلي :

( في سرعة الحياة توقف فجأة أخي الكريم ,

و تابع قطرات الماء التي تتساقط من كفيك من أثر الوضوء ,

توقف كي ترحل بداخلك قليلا و تعترف بضعفك و احتياجك إلى خالقك .

لا تسمح للحياة السريعة أن تسرق منك لحظات التعبد و الطاعة

لا تسمح لها بأن تجعل من صلاتك روتينا

تؤديه في وقت معين بلا روح أو وعي .)



روحك ترتوي بصلاتك .. بل وتحلق بها أيضا



يقول (مشاري الخراز ) :

( إذا كنت ترى جسم الخاشع في الأرض

فروحهُ تجول في عالم آخر !

أتدري أين تكون روحهُ ؟

روحهُ تحُوم حول العرش ..

عرش الرحمن

كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية .)



الحياة يا أحباب

تعب و كدر

وهذه (سنة كونية ثابتة )

إقرأ بقلبك

(لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ)

و يقول صلى الله عليه وسلم عن موت المؤمن – مصداق للآية - :

(العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله)



ولحاجتنا لمصدر يهون على هذه الروح تعب الحياة

كانت الصلاة

(وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ )

قال بعض العلماء : (ذلك الصبر ينفذ لكن الصلاة لا تنفذ )

يالله

أي نعمة هذه ؟!!

(بئر متدفق) للارتواء و الاسترخاء من العناء

ولا ينفذ أيضا!!



يقول الإمام الشاطبي في أبدع وصف للصلاة :

(إنها اللمسة الحانية للقلب المتعب المكدود ,

إنها زاد الطريق , و مدد الروح , وجلاء القلب

إنها العبادة التي تفتح القلب , وتوثق الصلة و تيسر الأمر , وتشرق بالنور

وتفيض بالعزاء و السلوى و الراحة و الاطمئنان )



و يقول إبن القيم :

( في الصلاة راحة نفسية كبيرة , وطمأنينة روحية )



بقي السؤال

ماهي الصلاة التي تروي الروح؟


قد لا تتخيلون مدى عجزي عن تفصيل

تلك الحالة العجيبة

التي يسميها القرآن بــ ( الخشوع )

(وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ)

ذلك أنه أمر (وهبي ), لا ( كسبي )

لا يؤتيه الله إلا من استحق وصدق



والطريقة التي أرها بداية لطرق ( باب الخشوع )

هي:



1- ( إكثار صلاة التطوع ما أمكنك )

(فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ)



2- فإذا ما أطلت على ذلك وداومت

وجدت ما يدعوك لحفظ بعض الآيات

والصلاة بها

و لو أن تصلي ركعتك بآية واحدة

قم .. فكبر .. و ردد

( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)

تكفيك آية كهذه تقرأها و ترددها .. وتتنفسها



3- ثم بعد ذلك تكون قد أحدثت

ما تلجأ به إلى الله

بأن يهبك الخشوع

و يفيض عليك بالارتواء



سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ..أستغفرك و أتوب إليك

ما وافق الحق من قولي فخذوه .. و ما جانبه بلا تردد اجتنبوه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chicavara.yoo7.com
 
رواء الروح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التجديد :: المنتديات العامة :: اسلاميات-
انتقل الى: